الرئيسية » » تصفيات المونديال | بمشاركة القائد السودان تدهس بطل أفريقيا في طلقة البداية

تصفيات المونديال | بمشاركة القائد السودان تدهس بطل أفريقيا في طلقة البداية

Written By Admin on السبت، 2 يونيو، 2012 | 10:51 م

وضع المنتخب السوداني أول 3 نقاط فى بداية مشوراه فى التصفيات بعدما حقق اليوم فوز غالي بثنائية بيضاء سكنت شباك ضيفه المنتخب الزامبي بطل القارة الأفريقية 2012 والذى حضر إلى السودان بكل محترفية الذين توج بهم بالكأس الأفريقية في الجابون وغينيا الاستوائية، وذلك في اللقاء الذي احتضنه استاد "الهلال" بمدينة "أم درمان" فى مشواره فى تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم فى البرازيل 2014انطلقت مسيرة المنتخب السودانى وسط حضور جماهيري كبير وقد تزاحمت الجماهير منذ ساعات مبكرة نسبة نظراً لعدم تلفزة المباراة.
مفاجاة التشكيلة ووجود القائد

مهيثم مصطفى
فاجاء المدير الفني للمنتخب السوادني "محمد عبدالله ماذدا" الجميع بوجود القائد "هيثم مصطفي" فى قائمة البدلاء على عكس كل تصريحاته وما أكدته التوقعات بغياب البرنس عن المباراة، فـ "ماذدا" بنفسه كان قد تحدث بأن "هيثم" سيشارك مع المنتخب الرديف فى بطولة العرب بالسعودية أواخر الشهر الجاري ولن يشارك في مباراة زامبيا لابتعاده عن المباريات التنافسية مع فريق "الهلال" السوداني.

أما المفاجأة الثانية كان بأن أقحم "ماذدا" مهاجمين أمام منتخب كبير مثل زامبيا وهما "مدثر كاريكا" و"بكري المدينة" إضافة إلى لاعب الوسط المهاجم "مهند الطاهر".


انتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي وجاء متكافئ فى معظم أوقاته بين المنتخبين بأفضلية طفيفة للمنتخب الزامبي الضيف معظم فتراته وإن كانت بداية الشوط الأفضلية دانت لصاحب الارض مستغلاً الدعم الجماهيري الكبير, ولكن سرعان ما تمكن المنتخب الزامبي من السيطرة على المباراة بعد أن تمكن من السطيرة على منطقة الوسط لضعف أداء بعض لاعبي المنتخب السوداني مثل "بدر الدين قلق".

وشهد هذا الشوط ضياع فرص حقيقة للتسجيل للمنتخبيين منها أربع فرص للمنتخب السوداني بدأها "مهند الطاهر" فى الدقائق الاولي للمباراة حينما نجح فى المراوغه ولكنه سدد خارج الخشبات الثلاثه، إضافة إلى الكرة التى تلقها "مدثر الطيب" ودخل بها إلى منطقة جزاء التمسايح الزامبية وسددها خارج المرمي.

في المقابل كانت معظم محاولات المنتخب الزامبي الهجومية خطره مستغلاً سرعة لاعبييه فى الهجمات المرتده والتى كادت أن تسفر عن هدفين مؤكدين الأول من عسكية داخل منطقة الجزاء سددت بقوة تصدى لها الحارس "المعز"، والمرة الثانية من رأسية قوية داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم.

وشهد الشوط الأول بطاقة صفراء للاعب الطرف اليمن للصقور "بله جابر" , وكان أبرز اللاعبين خلال هذا الشوط الحارس "المعز محجوب" ولاعبي قلب الدافع "سيف مساوي" و"سامي عبدالله" إضافة إلى لاعب المحور "نصر الدين الشغيل" لدورهم الهام بالخروج بشباك المنتخب السوداني نظيفة.
الصقور حلقوا

مهند الطاهر
لم يطرأ أي تغير على تشكيل الفريقين مع بداية الشوط الثاني وعلى نفس منوال الأول كانت الأفضلية للصقور ولكن هذه المرة وبعد خمس دقائق فحسب من سماع صافرة الإنطلاقة ومن كرة مرتده من الدفاع الزامبي سجل نجم الوسط "مهند الطاهر" الهداف الأول لصقور الجديان من تسديدة قوية يسارية من على رأس منطقة جزاء الرصاصات النحاسية ولم يستطيع الحارس الزامبي أن يفعل شيء حيالها.

تفاعلت الجماهير مع الهدف وهزت ارجاء الملعب الذى ضاق بالجماهير الامر الذى زاد حماس اللاعبيين وتفوقا على المنتخب الزامبي الذى ارتبك لاعبوة وارتكبوا العديد من الاخطاء فى التمرير.

الهدف فتح الشهية للبحث عن ثاني يعزز النتيجة أمام أبطال أفريقيا وهو الأمر الذي دفع مدرب الصقور "مازدا" وفي مفاجأة جديدة بإجراء أول تغير بخروج "قلق" ليحل القائد "هيثم مصطفى" بديلاً له ويدخل الميدان وسط تشجيع هادر هز أرجاء الملعب من الجماهير في المدرجات.
ولكن سرعان ما تماسك أبطال القارة وشنو عدد من الهجمات على مرمي الحارس "المعز" في محاولة لتدارك الموقف وتعديل النتيجة وتهيأت لهم كرة خطيرة كادت تسكن الشباك السودانية لكن "المعز" بكل جرأة تجاوز خط الـ 18 لمنطقة عملياته ونجح في تشيت الكرة برأسه لخارج الملعب رمية تماس. فى الدقيقة 15 من عمر الشوط الثاني وسقط على إثرها "المعز محجوب" نتيجة التصادم مع المهاجم الزامبي.

وفى الدقيقة 25 اجرى المنتخب السوداني التغير الثاني بخروج مهاجم ودخول مهاجم حيث خرج "بكري المدينه" وحل بديلاً له "محمد عبدالمنعم (عنكبه).
سيف الدين مساوي
وفى الدقيقة 28 جاءت البشرى الثانية لتسعد الجماهير في مدرجات استاد "الهلال" حيث احرز المدافع "سيف الدين مساوي" الهدف الثاني من كرة رأسية رائعه بعدما استلم الكرة من ركلة ركنية نفذها قائد المنتخب "هيثم مصطفي".

بعد الهدف زاد النشاط الهجومي لتماسيح زامبياً لتقريب النتيجة فالوضع لم يعد يليق بأبطال القارة السمراء وكاد يتحقق لهم ذلك لولا يقظة "المعز محجوب" الذي كان في قمة تركزيه اليوم، في الدقيقة 80 تعرض "علاء الدين يوسف" للإصابة وطلب الخروج مما اضطر "ماذدا" لسحبه وحل بديلاً له المخضرم "حمودة بشير"وبذلك استنفذ الصقور تغيراته الثلاث فى المباراة.

ومع مرور الوقت اذدادت الثقة لدي لاعبي المنتخب السوداني الذين بدأوا فى استعراض مهاراتهم الفنية، وفى الدقيقة 42 تبادلوا الكرة فى وسط الملعب بين "هيثم مصطفي" و"مهند الطاهر" انتهت عند مدثر كاريكا" الذى كاد أن يسجل الهدف الثالث ولكن كرته اخطاءت المرمي الزامبي".

واحتسب الحكم خمسة دقائق وقت بدل ضائع لم تشهد سوى هجمة زامبيه خطرة تصدى لها الحارس "المعز محجوب" مانعاً المنتخب الزامبي من تقليص الفارق وتوقف اللعب لدقائق لعلاجه بعد سقوطه مصاباً، وبعد عودة اللاعب ظهر أن المنتخب الزامبي قد سلم بخسارته وبدلا لاعبييه ضائعين على أرض الملعب وانتهى اللقاء بفوز السودان بهدفين دون رد.

تجدر الإشارة إلى أنه مساء أمس الجمعة حقق المنتخب الغاني فوزاً ساحقاً على نظيره منتخب ليسوتو بسباعية بيضاء ليتصدر ترتيب المجموعة الرابعة بفارق الأهداف عن منتخب السودان الذي حل في الوصافة، بينما تذيل كل من منتخب زامبيا ومنتخب ليسوتو ذيل الترتيب بدون رصيد من النقاط.

وفي الجولة الثانية من التصفيات والتي تنطلق مع نهاية الاسبوع الجاري سيواجه منتخب السودان منتخب ليسوتو بينما ستشد الرصاصات النحاسية الزامبية رحالها نحو غانا يوم السبت القادم 9 يونيو من الشهر الجاري. 

المصدر: goal

Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. مدونة تلفزيون الهلال السوداني - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger