الرئيسية » » صقور الجديان تحلق بالفوز بعد 42 عاماً والأفيال تحقق العلامة الكاملة بالمونديال الإفريقي

صقور الجديان تحلق بالفوز بعد 42 عاماً والأفيال تحقق العلامة الكاملة بالمونديال الإفريقي

Written By Alhilal Alsudani.tv on الثلاثاء، 31 يناير، 2012 | 2:36 م


ما أجمل الانتصار عندما يقترن بإنجاز, أول أمس حققت ليبيا فوزاً تاريخياً على السنغال ولكن خروجها من الدور الأول قلل من قيمة هذا الفوز, قبل أن يأتي المنتخب السوداني أمس ويحقق فوزاً مستحقاً وتاريخياً أيضاً بعد غياب دام قرابة 42 عاماً , الفوز الذهبي "لصقور الجديان" أصبحت قيمته مضاعفة بعد أن لعبت كوت ديفوار بروح رياضية وفازت على أنجولا مانحة المنتخب العربي البطاقة الثانية للمجموعة الثانية.

على ملعب باتا نجح أبناء المدرب محمد عبدالله "مازدا" في وضع البسمة على وجوه ملايين السودانيين والعرب بهدف أول لنجم فريق الهلال مدثر الطيب "كاريكا" بعد 33 دقيقة من إنطلاق صافرة اللقاء الذي أداره الدولي الجابوني إيريك أوتوجو كاستان وهي نفس الدقيقة التي تقدم خلالها إيمانويل إيبويه نجم منتخب كوت ديفوار وجلطة سراي التركي في لقاء بلاده ضد أنجولا على الملعب الرئيسي في العاصمة الغينية الإستوائية مالابو.

انتهاء الشوط الأول على هذه النتيجة لم يكن كافياً لتأهل زملاء هيثم مصطفي لأن رفقاء مانوتشو كانوا لازالوا يملكون الأفضلية بفارق الأهداف المسجلة بعد غياب العامل الأول في ترجيح كفة أحد المنتخبين (المواجهات المباشرة) لسابق تعادلهما في لقاء الجولة الثانية بهدفين في كل شبكة.

في الدقيقة 64 جاءت البشرى من مالابو عندما أحرز مهاجم "الأفيال البرتقالية" وفتيس أرنهيم الهولندي وينفريد بوني الهدف الثاني لبلاده مانحاً فرصة الصعود للمنتخب السوداني قبل أن يؤمن كاريكا هذه البطاقة بشكل تام قبل نهاية لقاء ملعب باتا الذي أداره الدولي التونسي سليم الجديدي بعشر دقائق عندما سجل الهدف الثاني في شباك الحارس البوركيني داوودا دياكيتيه ولم يكن هدف موموني داجانو مهاجم الخور القطري كافياً لمنع السودانيين من معانقة النجاح بعد غياب دام منذ تتويجهم بلقبهم الوحيد على حساب غانا في نهائي النسخة الخامسة في الخرطوم بتاريخ 16 فبراير عام 1970.

اليوم العاشر من المنافسات الذي حمل الفرحة العربية الثانية بوجود ممثل ثان في دور الثمانية لأبناء لغة الضاد لم يخلو كسابقيه من بعض الأرقام رصدها (موقع كووورة) و يقدمها على النحو التإلى:

** 5 أهداف شهدها هذا اليوم رفعت حصيلة البطولة إلى 54 هدفاً في 20 مباراة بنسبة بلغت 2.7 هدف في اللقاء الوحيد.

** لاعبين من نادي الهلال تقاسما أهداف المنتخب السوداني الأربعة, حيث سجل محمد أحمد "بشة" هدفي بلاده في مرمي أنجولا ثم قلده كاريكا بهدفين في مرمي بوركينافاسو, كان نجما المنتخب الليبي أحمد سعد و إيهاب البوسيفي قد تقاسما أهدف بلادهما الأربعة في شباك زامبيا و السنغال.

** هدف موموني داجانو مهاجم منتخب بوركينافاسو في شباك السودان هو رابع هدف يسجله أحد النجوم الأفارقة الذين يلعبون لأحد الأندية في القارة الأسيوية بعد هدفي كريستوفر كاتونجو الزامبي المحترف في فريق هينان كونستروكشن الصيني و هدف أسامواه جيان نجم منتخب غانا الذي يلعب مع فريق العين في الدوري الإماراتي.

** إذا كان النجم الكاميروني الكبير صمويل إيتو قد سجل الهدف رقم 50 في النسخة الماضية في شباك المنتخب التونسي,فإن نجم كوت ديفوار إيمانويل إيبويه نجح في تسجيل الهدف رقم 50 خلال هذه النسخة في الدقيقة 33 في مرمي أنجولا قبل ثوان معدودة من تسجيل مدثر الطيب من تسجيل الهدف الأول للسودان في شباك بوركينافاسو في نفس الدقيقة.

** بعد 11 مباراة خاضها خلال مشاركاته الثلاثة الأخيرة بالنهائيات في الكاميرون 1972 و إثيوبيا 1976 وغانا 2008 وهذه النسخة أيضاً دون تحقيق أي فوز (4 تعادلات و 7 خسائر) عانق المنتخب السوداني الفوز ونجح في بلوغ الدور الثاني في أكبر نجاحات الكرة السودانية منذ أكثر من 40 عاماً.

** للمرة الثانية في تاريخه ينجح منتخب كوت ديفوار في تحقيق العلامة الكاملة في الدور الأول, كانت المرة الأولي خلال النسخة قبل الماضية عندما حقق ثلاث انتصارات في المجموعة الثانية أيضاً على حساب منتخبات نيجيريا وبنين و مالى.

** حقق منتخب السودان فوزه رقم 7 خلال لقاءه رقم 23 في مشاركته الثامنة ورفع رصيد أهداف الإيجابي إلى الرقم 28 بعد هدفي كاريكا مقابل 35 هدفاً ولجت شباكه كان أخرها هدف داجانو في شباك أكرم الهادي, بدوره حقق منتخب كوت ديفوار فوزه رقم 30 في لقاءه رقم 72 في النهائيات خلال مشاركته رقم 19, "الأفيال البرتقالية" رفعت حصيلة أهدافها إلى 101 هدف (هدف إيبويه يحمل الرقم 100),مقابل بقاء رصيد الأهداف التي تلقتها شباك الفريق عند الرقم 84 بعد حفاظ أبوبكر باري و دانيال يبواه على نظافتها خلال هذه النسخة.

** لثالث مرة في تاريخه يخرج منتخب بوركينافاسو من الدور الأول خإلى الوفاض بعد أن سبق له أن ودع المنافسات خلال مشاركته الأولي في غانا 1978 بثلاث هزائم أمام نيجيريا وزامبيا وغانا ثم كرر نفس الأمر خلال مشاركته الثانية في جنوب إفريقيا 1996 عندما خسر أمام سيراليون وزامبيا والجزائر.

**منتخب بوركينا فاسو الذي يشارك في النهائيات للمرة الثامنة تلقي خسارته رقم 18 في لقاءه رقم 26 في النهائيات وتلقت شباك الفريق الهدف رقم 51 فيما سجل موموني داجانو الهدف رقم 22, أما المنتخب الأنجولي الذي يشارك للمرة الخامسة في البطولة فقد لقي خسارته السابعة في النهائيات خلال لقاءه رقم 20 و بهدفي أيبويه و بوني ارتفع عدد الأهداف التي تلقاها الفريق إلى 33 هدف مقابل 28 هدف سجلها مهاجموه منها 9 لهدافه الأول مانوتشو.
المصدر
Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. مدونة تلفزيون الهلال السوداني - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger