الرئيسية » » ليس كل مرة تسلم الجرة يا غارزيتو

ليس كل مرة تسلم الجرة يا غارزيتو

Written By Admin on الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012 | 3:01 ص

      
غياب مساوي سيزيد متاعب الدفاع الازرق امام الفهود
فرمل فريق الخرطوم الوطني فريق الهلال الساعي لاسترداد صدارة الممتاز هذا الموسم بعد ان فقدها الموسم الماضي بعد ان فرض عليه التعادل بملعبه بهدفين لكل منهما حيث احرز للهلال مهند الطاهر وبكري المدينة وللخرطوم نصر الدين جوجو وعنكبة ليرتفع الازرق بنقاطه الى 57 نقطة والاول لـ29 نقطة.في الشوط الاول تقدم الخرطوم الوطني على الهلال بهدف جوجو الرأسي في غياب التغطية والرقابة الدفاعية وعدم محاولات الحارس جمعة لصدها بعد ان فرض اولاد الخرطوم اسلوبهم طوال الحصة الاولى للمباراة بعد ان كثف الجهاز الفني للخرطوم منطقة المناورة بعدد مقدر من اللاعبين الذين احسنوا الضغط على لاعبي الهلال وافقدهم الكثير من تركيزهم وقد ظهر الازرق في هذا الشوط بدفاع مهزوز ووسط تائه وهجوم منعزل وقد حاول قائد الفريق هيثم مصطفى تغذية مهاجميه بالعديد من الكرات المحسنة التي اهدرت بالشفقة والتسرع واكثر ما حد من خطورة البرنس هيثم مصطفى جنوحه للناحية اليسرى بشكل واضح وقد تحرك بجانبه الثنائي خليفة احمد وعلاء الدين يوسف رغم الغياب الطويل وقد ظهر الارتباك وعدم التركيز على عدد كبير من لاعبي الازرق وقد حاول مدافع الفريق سيف مساوي الحد من خطورة الخطير مساوي بالاداء القوي الذي كلفه البطاقة الصفراء الثانية التي ستحرمه من المشاركة امام الامل بالجمعة وبسبب البطاقة الصفراء في الحصة الاولي حرص مساوي على الاداء بحذر حتى لا ينال البطاقة الثانية ورغم ذلك قدم مباراة جيدة وصنع اكثر من هجمة هلالية من الخلف.
غياب مساوي يزيد معاناة الدفاع:
ستزداد معاناة الدفاع الهلالي صعوبة في مباراة الفريق القادمة امام الامل لغياب الجسور سيف مساوي وسيفتقد الازرق جهوده الكبيرة لخبرته الميدانية الثرة والدفاعات المعنويات التي يكتسبها زميله في الخط الخلفي الهلالي كلاعب مؤثر ولاعب منتخب يملك الكثير من اسرار المناطق الدفاعية.
استعجال الجهاز الفني كاد يضر بالهلال:
استعجل الجهاز الفني للهلال وهو يجري ثلاثة تبديلات دفعة واحدة في بداية انطلاقة الشوط الثاني باقحام الثلاثي نزار حامد ومهند الطاهر ومدثر كاريكا وخروج علاء الدين يوسف وخليفة ومحمد احمد وقد تسبب نفاذ التبديل في تراخي عدد من اللاعبين ابرزهم معاوية فداسي وثنائي المقدمة الهجومية بكري المدينة والطاهر حماد فوجود لاعبين بدكة البدلاء كان سيعطي اللاعبين داخل الملعب حماسا للاداء بقوة والسؤال الذي يفرض نفسه كيف كان سيكون الحال لو اصيب حارس المرمى؟ والشئ المحير كيف لا يحتفظ الجهاز الفني بمدافع خاصة وان اللاعب عبد اللطيف بوي بعنفوانه وقوة ادائه كان سيحد كثيرا من خطورة الخطير عنكبة في ظل تراخي وتهاون معاوية فداسي الذي في حاجة لمراجعة حساباته.
البرنس ابدع:
ابدع قائد الفريق هيثم مصطفى في تغذية مهاجمي الفريق باسهل الفرص التي كانت كفيلة بان يحقق بها الازرق فوزاً عريضاً ولكن الاجمل عودة البرنس للتشكيلة واقناع الجهاز الفني والجماهير بحتمية وجوده كلاعب كبير ومؤثر لا غنى عنه.
غارزيتو واصل المغامرة:
واصل الجهاز الفني للهلال بقيادة الفرنسي غارزيتو مغامراته التي بدأها امام الموردة بتشكيلة يغلب على قوامها اللاعبون الذين لا يشاركون باستمرار الشئ الذي كان سيفقد الازرق نقاط الموردة ليأتي ويمارس نفس المغامرة امام فريق الخرطوم صاحب الدوافع القوية للظهور مجدداً في الواجهة لتمثيل السودان خارجياً ويواصل الفرنسى بالاداء بطريقته الدفاعية بالأداء بثلاثة مدافعين فقط والتي وجدت انتقادات عنيفة من جميع المراقبين والمتابعين ولكن لم تكن هناك آذان صاغية في الجهاز الفني ولا تنبيهات من جهاز الكرة ليفرض اولاد الخرطوم كلمتهم ويقولون بالصوت العالي ليس كل مرة تسلم الجرة يا غارزيتو فهل يعي الجهاز الفني للازرق الدرس باحترام المرحلة وخواتيم الممتاز ام يستمر في عناده ليدفع الهلال ثمن المغامرات والمكابرة غاليا بتضييع استرداد لقب الممتاز الذي يحتاج من الاهلة التعامل بواقعية واحترافية لجني الثمار التي حان قطافها.
خليفة لا يستحق التغيير:
تحرك لاعب الهلال العائد بقوة خليفة احمد كثيرا في شوط المباراة الاول بجانب البرنس هيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف ليصدر الجهاز الفني قرارا غريبا باستبدال ثلاثتهم ولكن القائد هيثم مصطفى عاد بامر الجماهير.
ابوعبيدة درس الهلال جيداً:
قال المدير الفني لنادي الخرطوم الوطني ابوعبيدة سليمان الذي تفوق في شوط المدربين انه درس الهلال جيداً خاصة اسلوب مديره الفني الفرنسي غارزيتو الذي اشار الى انه تابعه منذ توليه لزمام الامور الفنية في دورة سيكافا مع مازيمبي وذلك باعتماده المفرط بالجوانب الهجومية مع الاداء بثلاثة مدافعين فقط في جميع مبارياته مع الاختلاف انه في مازيمبي كان يؤدي بعمقي دفاع وابان ابوعبيدة انه درس فكر الفرنسي لذا كثف لاعبي خط وسط فريقه في منطقة المناورة مع الحد من خطورة مهاجمي الازرق بالرقابة والضغط بمهاجميه لزعزعة دفاع الهلال واشاد ابوعبيدة بمجلس ادارة الفريق الذي وفر كل معينات النجاح واللاعبين الذين نفذوا ما طلب منهم بدقة خاصة المهاجم عنكبة وحيا ابوعبيدة مجهودات الثلاثي الفاتح النقر واحمد ساري واحمد عبد الله الذي قال انهم كانت لهم بصمات افادته كثيراً.
اكانقا والاداء بتهور واهمال:
اضحى محترف الهلال الغيني اكانقا زبونا دائماً للبطاقات الصفراء بالاداء بتهور واهمال الذي سيكلفه والمجموعة الكثير والامر في حاجة لتحذيرات من دائرة الكرة خاصة وان المرحلة تتطلب تواجد جميع اللاعبين لمشاركة الفريق في ثلاث منافسات مختلفة والمطلوب ايضاً من اكانقا الارتقاء بمستواه الفني خاصة بعد ان ظل اداؤه مائلاً في الانخفاض منذ ان قدم من قضاء مهمته الوطنية مع منتخب بلاده امام الكنغو في التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات الأمم القادمة بجنوب افريقيا.

قوون
Share this article :

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. مدونة تلفزيون الهلال السوداني - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger