الرئيسية » » شبح الاصابات والاجهاد يهدد مشوار القمة الافريقي

شبح الاصابات والاجهاد يهدد مشوار القمة الافريقي

Written By Alhilal Alsudani.tv on الخميس، 9 فبراير، 2012 | 10:05 ص


تأجيل بداية الدوري فرصة ذهبية لغارزيتو وريكاردو
تحذير للجنة البرمجة من ضغط مباريات الممتاز
تأجيل انطلاقة بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم لهذا الموسم والذي كان محددا لانطلاقته منتصف فبراير يبدا يوم 29 منه بسبب مشاركة المنتخب الوطني في كاس الامم الافريقية فان هذا التاجيل جاء في مصلحة اندية الدوري الممتاز عامة وناديي القمة الكروية الهلال والمريخ علي وجه الخصوص وهذه هي الحقيقة التي لايمكن تجاهلها خاصة اننا في بداية اول موسم مستقر.
استفادة غارزيتو وريكاردو
فترة تاجيل بداية الدوري الممتاز تعتبر فرصة ذهبية للجهازين الفنيين لفريقي القمة الكروية بالبلاد الهلال والمريخ بقيادة الفرنسي غارزيتو والبرازيلي ريكاردو في مهمتهما الجديدة مع الفريقين من اجل التعرف اكثر علي امكانيات اللاعبين الفنية لانهما في حاجة الي وقت للتعرف علي مستويات اللاعبين وايضا انسجامهم مع فكرهما التدريبي لانهما بالقطع يختلفان عن فكر الصربي ميشو مدرب الهلال السابق وحسام البدري المصري مدرب المريخ السابق و لذلك فتاجيل انطلاقة الدوري الممتاز الي 15 يوما يمنح غارزيتو وريكاردو الفرصة ويمنحهما ايضا الوقت لرفع اللياقة البدنية للاعبيه ايضا عودة النجوم الدوليين للانخراط في تدريبات الفريقين لتحقيق الانسجام المطلوب بين الجدد والقدامي وتعتبر فترة تاجيل الممتاز فرصة ايضا لاكتمال شفاء المصابين خاصة الدوليين الذين شاركوا مع المنتخب مثل علاء الدين يوسف ونزار حامد من الهلال لتكتمل صفوف الفريقين قبل بداية الممتاز.
كل الخوف من الضغط
ولان الدوري السوداني غريب وعجيب فكل مانخشاه ان يتسبب هذا التاجيل في وضع لجنة المسابقات باتحاد الكرة برنامج ضاغط للمباريات في بداية الدوري الممتاز والذي ان حدث بالفعل سوف يضر كل الاندية لان لياقة اللاعبين في بداية الموسم لاتؤهلهم لخوض مباراتين في خمسة ايام و هذا هو الواقع المؤسف للدوري الممتاز الذي نشهده في كل موسم حيث نجد ان كل الاندية والاجهزة الفنية تشكو وهي مجبرة في النهاية على التعامل معه رغم ارتفاع اصوات الاحتجاجات من الجميع ومن بينهم الهلال والمريخ ومهمتهما تكون اكثر صعوبة لانهما يشاركان في كبري البطولات الافريقية ومطالبان دائما بالفوز في كل المباريات مهما كانت الظروف ومن هنا ياتي اهمية دور الجهازين الفنيين بقيادة الفرنسي غارزيتو والبرازيلي ريكاردو في التعامل مع فترات التوقف ثم المباريات المكثفة محليا وافريقيا واعتقد ان الثنائي لديهما من الخبرة ما يؤهلهما لوضع برنامجين تدريبيين.
اهتمام بالقوة والسرعة واللياقة
وضح من خلال استعدادات الهلال والمريخ بمعسكريهما الاخيرين بالاسماعيلية ونيروبي تركيز الجهازين الفنيين علي الاهتمام بالقوة والسرعة واللياقة البدنية في المقام الاول حيث ان الدول المتقدمة كرويا كلها تضع القوة والسرعة واللياقة البدنية في المقام الاول قبل المهارات الفردية لان اي لاعب مهما كان متميزا من الناحية المهارية لن يؤدي المطلوب منه اذا لم يكن يتمتع باللياقة البدنية العالية والسرعة والقوة خاصة ان النجم المهاري يكون اكثر عرضة للالتحام بالمنافسين.
لا تدليل للنجوم
كما ان غارزيتو وريكاردو ينتميان لمدرسة لاتميل الي تدليل النجوم ولاتعترف الا ببذل الجهد والعرق داخل المستطيل الاخضر ودون النظر لاسم اللاعب او تاريخه اي لاتعترف الا باللاعب القادر علي العطاء حتي لو بلغ الاربعين من عمره والمدربون الاوربيون لاتتغير معاييرهم عند العمل في الدول العربية والافريقية ولذلك كان اهتمام غارزيتو وريكاردو بالعناصر الاساسية في كرة القدم الحديثة وهي القوة والسرعة واللياقة البدنية العالية ويعني هذا ان اللاعب الذي يملك هذه الخصائص سينجح مع غارزيتو وريكاردو وسيجد له مكانا ثابتا في التشكيل الاساسي.
بقيادة معتمدها الهمام حسن الحويج
تحويل استاد شندي لمنشأة عالمية

كثير من العمل وقليل من الكلام مزيد من انكار الذات مكونات خلطة سحرية وضعها معتمد شندي الهمام والرياضي المطبوع حسن عمر الحويج ومن معه من ابناء شندي الاوفياء وعلي راسهم السيد عبدالوهاب الصافي الجعلي رئيس لجنة استقطاب الدعم لتاهيل استاد شندي والمهندس صديق عمر و عوض عبدالبين المحامي لانجاز مهمة كبيرة وثقيلة ويتطلعون لانجازها خلال الفترة المقبلة وهي مهمة تاهيل استاد شندي وفي الاسبوع قبل الماضي عقدت لجنة تاهيل استاد شندي اول اجتماع لها بمجلس تشريعي ولاية الخرطوم وكم كنت ارغب في حضور هذا الاجتماع لولا تسلمي للدعوة متاخرا وحقيقة ان لجنة التاهيل مشكوره تولي هذا الملف اهتماما غير عادي فلا تنقطع اجتماعات واتصالات اعضاء اللجنة والكل يسابق الزمن لانجاز هذا العمل الكبير والشاق والصعب بعد ان نجحت اللجنة ومنذ صعود نادي الاهلي للدوري الممتاز في تجهيز ارضية الملعب بمواصفات ممتازة للغاية ايضا العمل في تجهيز المقصورة والمساطب الوسطي والتي ستكتمل بالتجليس بتكلفة تجاوزات ال واحد مليون وخمسمائة الف جنيه ولعبت حكومة ولاية نهر النيل وهيئة تطوير شندي الدور الاكبر في التمويل وتبقي الدور الاهم والاخطر من المشروع وهي اكمال البنيات الاساسية التي يطالب بها الاتحاد الافريقي لكرة القدم الكاف مثل غرف اللاعبين والحمامات المرفقة وغرف مداخل المقصو رة وانفاق اللاعبين والحكام وغرف الاعلام من الالمونيوم والسياج الحديدي حول الملعب ومساطب امام المقصورتين الجانبيتين وتوسعة وتعلية المساطب الشرقية اضافة الي تاهيل غرف الحكام وتحسين الاضاءة ومولد كهربائي احتياطي وتبلغ جملة تكلفة المرحلة الاولي 1.860.900 فيما تبلغ تكلفة المرحلة الثانية والخاصة بتاسيس استراحة بمواصفات فندقية واقامة مضمار حول الملعب 1.800.000 ويتضح من كل هذا العمل الكبير والجبار حجم الطموحات والامال التي تضعها لجنة تأهيل استاد شندي بان يكون الاستاد مماثلا للاستادات الكبرى.
ميزة اهلي شندي علي كل فرق الممتاز
يتمتع فريق الاهلي شندي بميزة ينفرد بها علي كل فرق الدوري الممتاز والتي جعلته يحقق انتصارات داوية ومشهودة وينفرد بالمركز الرابع في اول موسم له بدوري الاضواء بل ويمثل السودان في بطولة الكونفدرالية الافريقية وهذه الميزة هي صغر معدل سن لاعبيه بفضل نجاح ادارته في انتقاء لاعبين مميزين بعناية شديدة وكل ما نامله ولمصلحة مستقبل الاهلي ان ينتهج ذات المعايير عند التعاقد مع لاعبين جدد واهم هذه المعايير بجانب الحاجة للجدد في مراكز معينة شاغرة او تحتاج لعناصر جديدة ان يكون المعدل السني للوجوه الجديدة منخفضا لكي يضمن عطاء اللاعب للاهلي لعدة سنوات قادمة دون الحاجة لتغييره او البحث عن بديل له بسبب موضوع السن أو امور من هذا القبيل ايضا ضرورة تجهيز البدلاء الاكفاء ليكون هناك مخزون استراتيجي جاهز عند الحاجة.
الاعداد الضعيف يؤدي الي الاجهاد والاصابات
ضعف وسوء اعداد اي فريق في بداية الموسم تكون نتائجه سلبية علي الفريق ويقود الي ضعف لياقة اللاعبين طوال الموسم ويسبب لهم الاجهاد والاصابات ولايستطيعون مجاراة الواقع بسبب سوء الاعداد خاصة اذا كان الموسم طويلا وشاقا والمباريات تتوالي اما اذا كان اعداد الفريق جيدا وعلي اعلي مستوي فانه يمنح لاعبيه القوة والتحمل واللياقة البدنية ولن يتاتي ذلك الا من خلال خبراء مختصين وبالتالي لن يتاثر الفريق بظروف او اجهاد او اصابات.
تحذير اللجنة المنظمة من ضغط المباريات
شبح الاصابات والاجهاد يهدد مشوار القمة افريقيا

يضع فريقا القمة الكروية الهلال والمريخ ايديهما علي قلوبها خوفا من فريقيهما من تكرار هاجس الموسم الماضي الا وهو شبح الاصابات التي قد تقتل احلامهما في مهدها بالمنافسة الجادة علي دوري الابطال الافريقي والسبب الرئيسي الذي لايخفي علي احد وينهش في قلوب اعضاء الجهازين الفني والاداري للهلال والمريخ هو عدم حصول لاعبي الفريقين الاساسيين بالمنتخب الوطني علي الراحة السلبية الكافية منذ الموسم المنصرم نظرا لانخراطهم في ارتباطات دولية بدون ان يلتقطوا انفاسهم بلا هوادة ليعودوا مجددا لمواصلة رحلتهم الجديدة في الموسم الجديد ويستعدون لضغط المباريات محليا وافريقيا وكل المخاوف من حدوث اصابات بسبب الاجهاد وبالتاكيد ان لاعبي الهلال هم الذين يقع عليهم العبء الاكبر ويكفي ان تشكيل المنتخب واعمدته من الهلال ولم يحصلوا علي راحة كافية وينتظرهم موسم طويل وشاق ومرهق ومجهد.
مسئولية المدربين
وفي اعتقادي ان الجهازين الفنيين للهلال والمريخ بقيادة الفرنسي غارزيتو والبرازيلي ريكاردو علي دراية كاملة وتامة بكيفية علاج هذا الموقف ومعهما الجهازان الطبيان واختصائي التاهيل واري ان من بين الحلول لعلاج هذا الاشكال هو ان يلجا الجهازان الفنيان الي زيادة جرعات الراحة للاعبين الدوليين عند عودتهم لصفوف الفريقين.
قوون
Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. مدونة تلفزيون الهلال السوداني - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger