الرئيسية » » الإتحاد يصدر بيانا خطيرا ويعلن تمسكه بالعهود والمواثيق ورعاية سوداني للدوري الممتاز

الإتحاد يصدر بيانا خطيرا ويعلن تمسكه بالعهود والمواثيق ورعاية سوداني للدوري الممتاز

Written By Admin on الأربعاء، 22 فبراير، 2012 | 1:25 م


 

بيان للرأي العام

طالعنا أمس وبكل أسف بيان في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية قيل أنه صادر من أندية الدرجة الممتازة مذيل بأسماء إثني عشر نادياً من أصل أربعة عشر نادياً يشكلون منظومة الدوري الممتاز وغير ممهور بتوقيع شخصي لأي من الضباط الأربعة لهذه الأندية (لم نتحصل على نسخة منه) يرفض عقد الرعاية الذي وقعه الإتحاد السوداني لكرة القدم مع شركة سوداني لرعاية بطولة الدوري الممتاز وكذلك يرفض النقل التلفزيوني لمباريات البطولة وفقاً للعقد الموقع بين الإتحاد وقناة قوون الرياضية ويشترط تسلم مستحقات هذه الأندية من الموسم السابق وأجرينا في الإتحاد العديد من الإتصالات مع عدد كبير جداً من هذه الأندية تبرأت من البيان وأكدت إلتزامها التام بعقد الإتحاد مع سوداني وأنه لا علاقة لها بهذا البيان وقالت كيف توقع علي بيان يرفض الرعاية وهي تسلمت قسطها الأول منه وأكملت إتفاقها مع سوداني علي إرتداء شعارها في مباريات البطولة.بإجتماع مشترك؟!

ونحن في الإتحاد السوداني لكرة القدم ومنذ أن تولينا المسئولية ظللنا نعمل على إدارة حوار موضوعي في شتي القضايا والمسائل يفضي في خواتيمه للمصلحة العامة وأن أبوابنا ظلت مفتوحة لجميع الإتحادات المحلية وأندية الممتاز والقيادات الرياضية من أجل الحوار وصولاً للأهداف المنشودة والغايات السامية التي تسعي الأسرة الرياضية في السودان مجتمعة لها لقناعتنا الكبيرة بأن الشوري والحوار والنقاش الهادف والبناء والمؤسس هو الطريق الوحيد لمعالجة كل القضايا لأننا لا ندعي الحلول المتكاملة وحرصاً منا لتأكيد ذلك دخلنا في حوار مع الجميع في كيفية النهوض بكرة القدم في السودان وتطوير مسابقة الدوري الممتاز كبري المسابقات في البلاد والتي نعول عليها كثيراً في مشاركاتنا الخارجية علي مستوي المنتخبات والأندية وكان هادينا ومرجعيتنا في ذلك اللوائح والنظم الدولية والقارية والإقليمية التي تحكم كرة القدم وعليه نود أن نوضح الآتي:

أولاً : إن الإتحاد السوداني لكرة القدم وبما خول له من سلطات بموجب النظام الأساسي للإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) والنظام الأساسي للإتحاد السوداني لكرة القدم والقواعد العامة وبتفويض مجلس الإدارة من قبل الجمعية العمومية هو أعلي سلطة لإدارة كرة القدم في السودان وهذه السلطة مراقبة تشريعياً وتنفيذياً من قبل الجمعية العمومية صاحبة الحق الأصيل في ذلك وبالتالي فإن الحاكمية هي للوائح والقوانين التي يلتزم مجلس الإدارة بتطبيقها وفقاً لهذه الموجهات.

ثانياً : الإتحاد السوداني لكرة القدم ظل طيلة الفترة السابقة في حالة إتصالات مستمرة مع عدد من البيوتات والهيئات والمؤسسات التجارية والشركات لرعاية الممتاز رغماً عن الظروف الإقتصادية التي تمر بها البلاد ويعلمها الجميع والتي أثرت بشكل كبير علي كافة مناحي الحياة وجعلت أمر الرعاية ليس من الأولويات ومع ذلك نجح الإتحاد في إقناع شركة سوداني والتي لها معنا تجارب سابقة ناجحة وقدمت عرضاً جيداً وافق عليه مجلس الإدارة لعلمنا التام بالصعوبات التي واجهت الأندية في الموسم السابق الذي لم يكن له راع ولأننا نعمل وفق رؤية واضحة المعالم قبلنا العرض المقدم ونطمح للمزيد وبات سقف طموحنا أكبر من ذلك خاصة وأننا بدأنا مشروع الرعاية بعائدات لم تتجاوز عشرة ألف دولار.

ثالثاً : بعد الخطوات المتقدمة التي خطوناها مع سوداني عقد الإتحاد إجتماعاً تنسيقياً مع رؤساء أندية الدرجة الممتازة قدم فيه رئيس الإتحاد البشريات للأندية ومن باب التشاور وتكامل الآراء طرح عليهم عقد الرعاية مدته وقيمته وكيفية توزيعه والذي تحكمه لوائح الإتحاد حيث أصدر المجلس لائحة خاصة بالإستثمار والتسويق الرياضي بموجب سلطاته التي منحتها له الجمعية العمومية فالإتفاق الذي توصلنا إليه مع سوداني وافقت عليه جميع الأندية وخلال حفل القرعة تم توقيع العقد النهائي وتسلمت الأندية قسطها الأول من مستحقات الرعاية حتي تفي ببعض إلتزاماتها قبيل إنطلاقة مباريات الموسم الجديد بل ذهبنا لأبعد من ذلك وعقدنا إجتماعاً لأندية الممتاز مع شركة سوداني نسق له وأداره أمين مال الإتحاد مع مسئول التسويق بالشركة تم فيه الإتفاق علي كامل الرعاية بطلب من الأندية نفسها وهذا يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك تعاوننا مع هذه الأندية وحرصنا علي تحقيقها لأكبر عائدات من الرعاية وبالفعل خرج الإجتماع بالعديد من المكتسبات لأندية الممتاز والتي تم الإعلان عنها في وسائل الإعلام.

رابعاً: كما تعلمون فإن مجلس الإدارة أصدر لائحة الإستثمار والتسويق الرياضي وأن هذه اللائحة هي التي تحدد أصحاب الحقوق الأصيلة والحقوق المجاورة فالإتحاد هو صاحب الحق الأصيل فيما يختص بأمر الرعاية والتسويق الرياضي والإستثمار والنقل التلفزيوني بحكم مسئوليته عن تنظيم النشاط الرياضي ووفقاً لما هو معمول به في الإتحاد الدولي لكرة القدم والإتحاد الإفريقي لكرة القدم والإتحادات الإقليمية الأخري والسودان بحكم عضويته في هذه الإتحادات يشارك في بطولاتها ويخضع للوائحها فيما يخص الرعاية والنقل التلفزيوني وسبق للسودان أن نظم بطولة الشان في نسختها الثانية وشاهدنا جميعاً وتابعنا العقودات التي أبرمها (الكاف) مع الجهات الراعية والشركات الناقلة وتسلمنا كدولة منظمة عائداتنا من الرعاية والبث وفقاً للائحة المالية الصادرة عن الكاف وكذلك الحال عند مشاركتنا في البطولات التي ينظمها الإتحاد الدولي والإتحاد العربي وإتحاد ( سيكافا) إن كان ذلك على مستوى المنتخبات أو الأندية.

خامساً : إن النظام الأساسي للإتحاد والقواعد العامة منحت الإتحاد سلطة توزيع عائدات الرعاية والبث بأشكاله المختلفة بأنصبة يحددها مجلس الإدارة ولا تشاركه في ذلك أية جهة وفقاً لما يديره الإتحاد من أنشطة وعلى رأسها تسيير النشاط الرياضي على مستوى السودان والإشراف علي المنتخبات الوطنية وتأهيل الكوادر البشرية ودعم الإتحادات المحلية صاحبة المصلحة الحقيقية في تنظيم النشاط الرياضي للأندية بإتحاداتها والإشراف علي دورياتها ولا مجال في ذلك لأية جهة وإن كانت صاحبة حقوق مجاورة فالحاكمية هي للإتحاد وبالتالي هو مفوض من قبل الجمعية العمومية للإشراف علي النشاط الرياضي إدارياً ومالياً وتنظيمياً.

سادساً : بعد الإجتماع الآخير الذي عقده الإتحاد مع أندية الممتاز والذي تم من خلاله الإتفاق علي كافة التفاصيل المتعلقة بالرعاية والنقل التلفزيوني ولائحة الإستثمار والتسويق ولائحة منافسة الدوري الممتاز واللائحة المالية لها وبمباركة جميع الأندية وأصدرنا التوصيات للرأي العام كنا نتوقع موسماً مستقراً يتعاون فيه الجميع لإخراجه بالصورة المنتظرة ولكننا تفاجأنا بهذا البيان وكأنه يعمل علي زعزعة الإستقرار وعدم مواصلة نهضة الكرة السودانية التي بدأها منتخبنا الوطني ببلوغ دور الثمانية لبطولة الأمم الإفريقية في نسختها الثامنة والعشرين بغينيا الإستوائية والجابون.

ختاماً : نؤكد بأن البيان الذي صدر ومطلوباته هو بيان لا يستند إلي قوانين ولا يرتكز علي لوائح ونحن ماضون في شراكتنا الذكية مع سوداني وأن إتفاقنا هو الحقيقة الواجبة التنفيذ والذين يدعون بغير ذلك عليهم مراجعة القوانين واللوائح الدولية ومراجعة النظام الأساسي والقواعد العامة لإتحاد كرة القدم السوداني مع تأكيدنا التام علي إستقرار الموسم الرياضي ومواصلة نهضة الكرة السودانية وتهيئة أجواء مثالية للأندية والمنتخبات المشاركة في البطولات الخارجية عبر الإلتزام بالإتفاقات الموقعة بين الإتحاد والراعي والناقل وترك لغة التهديد والعصيان لأجل موسم متميز ومستقر في كافة الجوانب.

والله الموفق

قوون
Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. مدونة تلفزيون الهلال السوداني - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger