الرئيسية » » فيديو: أمام الأفيال صقور الجديان تخسر اللقاء وتكسب الأداء

فيديو: أمام الأفيال صقور الجديان تخسر اللقاء وتكسب الأداء

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأحد، 22 يناير 2012 | 9:04 م

صقور السودان تهدر فرصة ذهبية وتسقط أمام الأفيال برأس دروجبا في المونديال الإفريقي
22 يناير 2012:
DPA ©

دفع المنتخب السوداني ثمن انكماشه الدفاعي في الشوط الأول وإهداره الفرص السهلة واستهل مسيرته في بطولة كأس الأمم الأفريقية الثامنة والعشرين لكرة القدم بالهزيمة صفر/1 أمام المنتخب الإيفواري اليوم الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة المقامة حاليا في غينيا الاستوائية والجابون.

وأهدر المنتخب السوداني فرصة ذهبية لتحقيق نتيجة إيجابية أمام أفيال كوت ديفوار وسار على نهج شقيقه الليبي الذي سقط بهدف نظيف أمام منتخب غينيا الاستوائية مساء أمس السبت في المباراة الافتتاحية للبطولة.

ولجأ المنتخب السوداني إلى الدفاع في مواجهة أفيال كوت ديفوار منذ بداية المباراة ولم يغير هذا الأسلوب إلا بعد اهتزاز شباكه بالهدف الذي سجله ديدييه دروجبا في الدقيقة 39 من المباراة.

وعندما تخلى صقور الجديان عن النزعة الدفاعية البحتى ، هددوا مرمى الأفيال مرارا ولكنهم أهدروا الفرص تباعا ليفشل المنتخب السوداني في تحقيق التعادل على الأقل.

ورغم الفوز ، لم يقدم المنتخب الإيفواري العرض المنتظر منه وبدا الفريق أقل كثيرا من مستواه في البطولات الأفريقية الثلاث الماضية مما يؤكد أن تحقيق حلمه في الفوز بلقب البطولة الحالية لن يكون سهلا على الإطلاق.

بعد بداية حذرة من الفريقين لم تدم سوى ثلاث دقائق ، حاول المنتخب السوداني شن أول هجمة على المرمى الإيفواري ولكنها لم تكتمل قبل أن يرد عليها الإيفواري ديدييه دروجبا بانطلاقة من الناحية اليسرى ومحاولة لتمريرها عرضية من الناحية اليمنى ولكن الدفاع السوداني تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

وكما كان متوقعا ، فرض المنتخب الإيفواري سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق التالية محاولا اختراق الدفاع السوداني الذي لجأ للتكتل داخل وأمام منطقة الجزاء فأفسد معظم الهجمات الإيفوارية. وسنحت أول فرصة خطيرة للأفيال في الدقيقة 12 عندما راوغ جيرفينهو الدفاع السوداني على حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة من حدود المنطقة ولكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وسجل دروجبا هدفا للفريق في الدقيقة التالية ولكن الحكم ألغاه بدعوى التسلل بينما نال اللاعب السوداني نجم الدين عبد الله إنذارا في الدقيقة 14 للخشونة مع جيرفينهو. وباغت دروجبا المنتخب السوداني في الدقيقة 21 بتسديدة قوية مفاجئة من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت خارج القائم على يمين حارس المرمى المعز محجوب.

واتسمت الدقائق التالية بالفتور في الأداء رغم محاولات المنتخب الإيفواري لهز شباك صقور الجديان بهدف التقدم. وبعد مرور نصف ساعة من هذا الشوط دون أن تهتز الشباك ، كثف المنتخب الإيفواري من هجومه ولكن الدفاع السودان المتألق نجح في التصدي لجميع المحاولات ومنها فرصة خطيرة سنحت ليايا توريه في الدقيقة 36 .

وفي الدقيقة التالية ، تلقى دروجبا الكرة من تمريرة طولية من منتصف الملعب فهيأها داخل منطقة الجزاء السودانية ومررها بشكل رائع إلى زميله جيرفينهو المندفع من خارج المنطقة ولكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى السوداني.

وبرهن دروجبا مجددا على أنه الورقة الرابحة للأفيال عندما استغل كرة عرضية رائعة لعبها سالومون كالو من الناحية اليسرى ومرت من مدافعي السودان ليقتنصها دروجبا برأسه إلى داخل شباك المنتخب السوداني في الدقيقة 39 محرزا هدف التقدم.

وانتفض المنتخب السوداني بعد هذا الهدف حيث تخلى الفريق عن أسلوبه الدفاعي البحت وكشر عن أنيابه الهجومية بفرصتين خطيرتين في الدقيقتين 42 و43 وكاد يسجل هدف التعادل ولكن اللاعب أحمد الباشا سدد الأولى إلى جوار القائم وهو على بعد خطوات من المرمى بينما انطلق مدثر الطيب بالكرة الأخرى ثم سددها من حدود منطقة الجزاء ليتصدى لها الحارس أبو بكر باري ثم ترتطم بالعارضة وتضيع الفرصة لينتهي الشوط الأول بتقدم الأفيال بهدف نظيف لدروجبا.

استأنف المنتخب الإيفواري هجومه المكثف في الشوط الثاني ولكن أول فرصة خطيرة في هذا الشوط كانت من نصيب صقور الجديان اثر هجمة سريعة في الدقيقة 48 وصلت من خلالها الكرة إلى أحمد الباشا الذي سددها قوية ولكن خارج المرمى بينما أشار الحكم المساعد إلى جود تسلل.

وسنحت فرصة أخرى للمنتخب السوداني في الدقيقة التالية ولكن الدفاع شتت الكرة العرضية في الوقت المناسب. وباغت نجم خط الوسط السوداني علاء الدين يوسف المنتخب الإيفواري بتسديدة قوية مفاجئة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 51 ولكن الحارس الإيفواري تصدى لها ببراعة.

وبينما واصل المنتخب السوداني هجومه وهدد المرمى الإيفواري كثيرا ، كاد سالومون كالو يسجل الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 53 ولكن الدفاع أبعدها في اللحظة الأخيرة.

ورد المنتخب السوداني بفرصة خطيرة اثر ضربة حرة في الدقيقة 57 قابلها مدثر الطيب بضربة رأس ولكن الحكم المساعد تسرع وأشار إلى تسلل اللاعب بينما أظهرت الإعادة التلفزيونية عدم وجود تسلل. وفي الدقيقة التالية ، كاد جيرفينهو يسجل الهدف الثاني للأفيال عندما وصلت إليه الكرة على بعد خطوات قليلة من المرمى ليسددها قوية زاحفة ولكن الحارس محجوب أمسك بالكرة على مرتين.

وأجرى المدرب محمد عبد الله مازدا المدير الفني للمنتخب السوداني تغييره الأول بنزول بدر الدين الدود في الدقيقة 62 بدلا من كمال سليمان. وأهدر الباشا فرصة أخرى خطيرة اثر هجمة سريعة في الدقيقة 63 وصلت على اثرها الكرة إليه داخل منطقة الجزاء ولكنه سددها ضعيفة بيسراه في يد الحارس الإيفواري.

وأجرى المدرب فرانسوا زاهوي المدير الفني للمنتخب الإيفواري تغييره الأول بنزول اللاعب ماكس آلان جراديل في الدقيقة 64 بدلا من إسماعيل تيوتي.

وأهدر دروجبا فرصة خطيرة لتعزيز تقدم فريقه في الدقيقة 68 عندما وصلت إليه الكرة وهو على بعد خطوات من المرمى ودون أي رقابة عليه من الدفاع السوداني ليطيح بها بعيدا عن المرمى.

ورغم حاجة المنتخب السوداني لتسجيل هدف التعادل ، افتقد الفريق للدقة والقوة في إنهاء الفرص التي سنحت له بينما بدا المنتخب الإيفواري بعيدا عن المستوى الذي يؤهله للمنافسة على اللقب فلم يصنع لنفسه الفرص الحقيقية لهز الشباك إلى في مرات نادرة للغاية ولكنه فشل في تعزيز تقدمه على صقور الجديان الذين أهدروا فرصة الخروج بنقطة التعادل على الأقل.

Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. مدونة تلفزيون الهلال السوداني - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger